أنواع الوشم وحكمها في الإسلام

السوسنة -

السوسنة - استناداً إلى الحديث الصحيح التي ثبت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في لعن الواشمة والمُستوشِمة،  ذهب جمهور الفقهاء إلى القول بحُرمة الوشم، اذ روى ابن عمر - رضي الله عنه - عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، حيث قال: (لعَنَ اللَّهُ الواصلةَ والمُستوصِلةَ، والواشمةَ والمُستوشِمة).

كما يعتبر فقهاء المالكيّة، وبعض فقهاء الشافعيّة ان الوشم من الكبائر التي يُلعَن فاعلها، وذهب بعض متأخِّري المذهب المالكيّ إلى القول بكراهة الوشم لا تحريمه، وقد استثنى بعض الفقهاء حالتين من حُرمة الوشم، إذا كان القصد من الوشم التداوي من مرض، استنادا الى القاعدة الفقهيّة التي تنصُّ على أنّ الضّرورات تُبيح المحظورات، كما يبيح الشرع الوشم إذا كان القصد منه تزيّن المرأة لزوجها، ويكون ذلك بإذنه.

أنواع الوشم وأحكامها:

الوشم الثابت: هو آثار وخز الجلد بالإبرة، وحُكمه التحريم.

الوشم المؤقت الذي لا يزول سريعا: ويتم وضعه على محيط الشفاه او الحواجب، ويزول بمدة اقصاها 3 سنوات وهذا النوع من الوشم محرم.

الوشم المؤقت الذي يزول سريعا كالحناء، وهو محلل لأنه يزول بسرعة تحت الماء.

 
 



التعليقات حالياً متوقفة من الموقع