قلق فرنسي من تنامي صناعة الإسلاميين

قلق فرنسي من تنامي صناعة الإسلاميين


11/09/2018 06:22

السوسنة -  نشر مركز أبحاث ليبرالي في فرنسا الاثنين تقريرا يتضمن مقترحات للتصدي لـ“صناعة الإسلاميين”، وذلك من خلال هيكل يكلف بتنظيم وتمويل ممارسة الديانة الإسلامية في فرنسا ومكافحة أكبر للخطاب المتشدد على شبكات التواصل الاجتماعي.

 
ونشر تقرير معهد مونتاني في خضم نقاش عام حول تنظيم ممارسة ديانة الإسلام في فرنسا، وهو يريد إصلاح ممارسة ثاني ديانة في البلاد، معبرا عن مخاوف إزاء انتشار الأفكار الإسلامية المتطرفة عبر الإنترنت.
 
وعنون التقرير “صناعة الأسلمة” وعدد “مصانع إنتاج الأسلمة” من إخوان مسلمين في مصر إلى مصنع “إسلامي في تركيا” إلى إيران بعد ثورة 1979، مشيرا إلى الأثر “المذهل” لشبكات التواصل الاجتماعي في انتشار هذه الأفكار.
 
ويقول معد التقرير حكيم القروي إنه خلص في فرنسا إلى “تنامي الأيديولوجيا الإسلامية” رغم أن “الإسلاميين يشكلون أقلية بسيطة بين مسلمي فرنسا”.
 
وأضاف التقرير أن السلفيين “يكسبون مواقع داخل الجالية” خصوصا “الشبان دون 35 عاما”، داعيا فرنسا إلى امتلاك وسائل وشبكات مهمة لبث خطاب “مضاد” للأفكار السلفية.