حكم تأخير صلاة العشاء والتراويح لوقت متأخر من الليل

حكم تأخير صلاة العشاء والتراويح لوقت متأخر من الليل


08/07/2014 13:12

السوسنة - اصدرت دائرة الافتاء الاردنية فتوى اكدت من خلالها انه لا باس من اداء صلاة التراويح ولو تاخر الوقت الى ما بعد منتصف الليل شريطة ان يكون بعد اداء صلاة العشاء وقبل طلوع  الفجر.

واشار الدائرة في ردها على اسئلة المواطنين ان وقت صلاة العشاء والتراويح يمتد من غروب الشفق - انتهاء وقت المغرب - إلى طلوع الفجر؛ لأن التراويح من قيام الليل، والليل يمتد إلى الفجر، إلا أنه يُشترط أداء صلاة العشاء قبل التراويح.

 

وتاليا نص الفتوى:

السؤال :

ما حكم تأخير صلاة العشاء والتراويح لوقت متأخر من الليل؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
وقت صلاة العشاء والتراويح يمتد من غروب الشفق - انتهاء وقت المغرب - إلى طلوع الفجر؛ لأن التراويح من قيام الليل، والليل يمتد إلى الفجر، إلا أنه يُشترط أداء صلاة العشاء قبل التراويح.
جاء في "غاية تلخيص المراد من فتاوى ابن زياد" (ص/20): "وقت التراويح بين أداء العشاء وطلوع الفجر، فلو صلاها قبل أداء العشاء فإن كان عالماً لم تنعقد، أو جاهلاً يحتمل وقوعها نفلاً مطلقاً، كمن صلى سنة الظهر ظاناً دخول وقتها فبان عدمه، ويحتمل وهو الأوجه عدم انعقادها".
وعليه فلا بأس في أداء صلاة التراويح ولو تأخر وقتها، شريطة أن يكون بعد أداء العشاء وقبل طلوع الفجر. والله تعالى أعلم

المصدر :دائرة الافتاء الاردنية