صعود الدرج يقوي عضلة القلب

صعود الدرج يقوي عضلة القلب


24/10/2015 18:51

السوسنة - أكدت دراسة حديثة لمعهد "جمعية أمراض القلب التشيكية" أن الجري أثناء صعود البنايات حتى الطابق العاشر يقوي عضلة القلب ويحافظ على وزن وصحة الجسم ويزيد من اللياقة البدنية، لكن في المقابل حذرت من خطر ذلك على من يعانون من اضطرابات ومشاكل صحية في القلب حتى وإن كانت بسيطة،كما تنصح الدراسة بترك المصاعد حتى لا يعتاد الإنسان على الكسل.
 
وتضيف الدراسة التي أجريت على أكثر من 2000 متطوع أن هذه الطريقة يمكن تعليمها للأطفال منذ الصغر، بحيث يصعدون حتى الطابق الرابع يوميا ليتم زيادة عدد الطوابق تلقائيا مع الكبر في السن، ولا تقتصر على أي عمر محدد وهذا ما يحدده الفحص أثناء الجري.
 
 
وأشارت الدراسة إلى أن الجري حتى الطابق السابع ينظم ضربات القلب ويحافظ على الوزن وقوة العضلات، في حين أن متابعة الجري دون توقف إلى الطابق العاشر يزيد من قوة عضلة القلب على أن يكون ذلك عبر اتباع قواعد أساسية.
 
 
وهذه القواعد هي: وضع جهاز يشبه ساعة اليد من أجل قياس نبضات القلب، وهي نفسها تحدد قدرة القلب على مدى التحمل وتنذر في حال وجود مشاكل طارئة، فعلى سبيل المثال الأطفال حتى سن الثمانية يجب ألا يتجاوزوا المعدل وهو 214 درجة.
 
 
ويمكن تعويض الجري في البنايات لمن لا يتمكن من ذالك بالجري في الأماكن التي فيها منحدرات مثل التلال والجبال.
 
 
وينصح الطبيب بيتر بيركا، رئيس المعهد وهو جراح القلب الشهير في العاصمة براغ الأصحاء بممارسة هذه الرياضة التي قال إنها ستحافظ على عمل وقوة القلب، مشيرا إلى أن مقولة القلب له عمر محدد في تحمل الجهد غير صحيح ويمكن تعليم الجسم والقلب على التحمل إلى درجات يفوق توقعها خاصة للناس الأصحاء.