في خطوة عنصرية ضد المسلمين.. الحلال ممنوع بالصين

في خطوة عنصرية ضد المسلمين.. الحلال ممنوع بالصين


01/08/2019 09:54

السوسنة  - هبة ربيع  -  بهدف إضفاء الشخصية الصينية على مواطنيها المسلمين أمرت سلطات العاصمة الصينية بإزالة الحروف العربية والرموز الإسلامية عن اللافتات الموضوعة على واجهات المطاعم مثل كلمة حلال او صورة الهلال حسب تصريح ادلاه موظفون في 11 مطعما ومتجرا في بكين ممن يبيعون المنتجات الحلال.

حيث يُعتبر هذا حسب رأيهم ثقافة أجنبية، بالوقت الذي يجب إستخدام الثقافة الصينية بشكل أكبر من أجل توافق الأديان مع الثقافة الصينية. 
 
كما قامت هذه الحملة بإزالة القباب التي تحمل طراز  شرق اوسطي عن المساجد واستبدالها بقباب على الطراز الصيني. 
 
ولم تركز الحملة على المسلمين فقط بل قامت ايضا على اغلاق الكنائس المسيحية السرية ودمرت صلبان بعض الكنائس التي تُعتبر غير قانونية. 
 
وفي وقت سابق قامت جماعات مناهضة بإقتحام مطاعم المسلمين وتهشم نوافذها تحت بصر السلطات الصينية
 
في الوقت الذي أعلنت الصين الحرب ضد مطاعم الحلال في بعض المدن الصينية لوضع حد لانتشار الايديلوحيا المتطرفة وقامت بمنع ارتداء غطاء الوجه واعفاء اللحية وقامت باجراءات مضادة تشمل الأغذية ومعاجين الاسنان التي يتم انتاجها وفقا للشريعة الاسلامية.
 
ويبغ عدد المسلمين في الصين تقريبا 130 مليون نسمة اي بنسبة 10% من عدد السكان. 
 
 ويتعرض 35 مليون من شعب الأويغور – منذ ما يقرب من 60 عاما  للاضطهاد والتمييز والقمع، ويشهد الإقليم أعمال عنف دامية منذ عام (2009)، ويعيش أكثر من 92% من المسلمين في إقليم تركستان الشرقية الذي تطلق السلطات الصينية عليه اسم (شينجيانج) في حالة من الاضطهاد العلني والحرمان من اختيار اعتناق الدين