تقرير: 3ملايين من مسلمي الإيجور في المعتقلات الصينية

تقرير: 3ملايين من مسلمي الإيجور في المعتقلات الصينية


13/05/2019 11:56

السوسنة - قالت وكالة الإستخبارات الإمريكية إنه قد بلغ عدد مسلمو الايغور المعتقلين لدى السلطات الصينية اكثر من 3 مليون شخص. 

وجاء تقرير الوكالة بالاشارة الى أن عدد المحتجزين من مسلمي الايغور في معسكرات الاعتقال الصينية  ارتفع إلى 3 ملايين شخص، بعد أن كان مليوناً فقط.

وأورد موقع ميدل إيست آي عددا من الأسباب التي تجعل السلطات الصينية تبادر إلى إرسال مسلم أويغوري إلى معسكرات الاعتقال، وفقا لإفادة معتقل سابق، مثل السفر إلى تركيا، أو وجود صورة مسجد أو شخص يصلي على هاتف الموقوف، أو المواظبة على ارتداء الحجاب للمسلمات.

وأضاف أن هناك نحو 48 سببا في المجمل تجعل المسلم الأويغوري، خطرا على أمن الصين، وتدفع السلطات إلى إرساله إلى معسكرات الاعتقال.

وكان مساعد وزير الدفاع الأمريكي قد وجه اتهاما صريحا إلى السلطات الصينية، في 3 من مايو بوضع نحو 3 ملايين شخص من الأقلية المسلمة في “معسكرات اعتقال” في شينجيانغ.

وكشف معتقلون سابقون أنهم تعرضوا للتعذيب خلال الاستجواب في هذه المراكز، وكانوا يعيشون في زنازين مزدحمة ويتعرضون لنظام يومي قاس من التلقين الحزبي الذي دفع البعض للانتحار.

كما يحاط بعض من هذه المنشآت المترامية الأطراف بأسلاك شائكة وأبراج مراقبة.

ومنذ 1949، تسيطر بكين على الإقليم الذي يعد موطن أقلية “الإيغور” التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

وتشير إحصائيات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في البلاد، 23 مليونا منهم من الإيغور، فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن أعداد المسلمين تناهز الـ100 مليون، أي نحو 9.5% من مجموع السكان.

وتعرضت بكين لانتقادات حادة في العالم، بسبب سياستها المتشددة في شينجيانغ، وهي سياسة وُضعت باسم “مكافحة التطرف الإسلامي والميول الانفصالية”، حسبما يقول النظام الشيوعي الصيني