هل يجوز جماع الزوجة وقص الاظافر لمن اراد ان يضحي ؟

هل يجوز جماع الزوجة وقص الاظافر لمن اراد ان يضحي ؟


08/04/2019 18:44

السوسنة  - قالت دائرة الافتاء، ان بعض الفقهاء قالوا انه يسن للشخص الذي يريد ان يضحي ان يمتنع منذ اول ذو الحجة عن قص الاظافر والشعر، ولا مانع من الجماع مع زوجته.
 
واشارت الدائرة في ردها على سؤال حول، ان اراد الرجل ان يضحي فهل يجب ان يتوقف عن الجماع وقص الشعر والاظافر، اوضحت الدائرة، بعض الفقهاء يرى ذلك واجبا، والبعض الآخر لا يرون ذلك سنة ولا واجبا أصلاً، وعليه فالمسلم مخير في اختيار ما يراه من المذاهب السابقة، وكلها راجحة ومعتمدة.
 
وتاليا نص السؤال: 
 
 إذا أراد الرجل أن يضحي، هل يتوقف عن الجماع وقص الشعر والأظفار قبل التضحية بعشرة أيام؟
 
وهل المرأه الرجل نفسه؟
 
الجواب: 
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
 
فمن أراد التضحية في عامه فيسن له عند بعض الفقهاء أن يمتنع منذ أول ذي الحجة إلى أن يذبح أضحيته عن قص شعره وأظفاره وأخذ شيء من جلده، ولا يمنع عن الجماع أو لبس الألبسة أو التطيب، وبعض الفقهاء يرى ذلك واجبا، والبعض الآخر لا يرون ذلك سنة ولا واجبا أصلاً، وعليه فالمسلم مخير في اختيار ما يراه من المذاهب السابقة، وكلها راجحة ومعتمدة.
 
واسأل الله لكم التوفيق.