مسلمو بلجيكا يطعنون بقرار حظر الذبح الحلال

مسلمو بلجيكا يطعنون بقرار حظر الذبح الحلال


11/03/2019 18:32

السوسنة  - اصدرت السلطات الرسمية في بلجيكا قرارا بحظر ذبح الحيوانات وفق تعاليم الشريعة الإسلامية في الإقليم الفلامنكي الناطق بالهولندية بداية العام الجاري، ما أدى إلى ندرة تلك اللحوم الحلال وارتفاع أسعارها في مناطق الإقليم.

 
ويشكّل المسلمون في بلجكا نصف مليون مسلم، حيث يقول صاحب بقّالية أسواق سواس في بروكسل : لقد توقفت عن بيع اللحوم لأنني لا أريد بيع اللحوم غير الحلال.
 
المسلمون هم أكثر المتضررين من القانون البلجيكي، فقد وحدّوا جهودهم من أجل السعي لإحباط هذا القانون، أو إيجاد بديل يراعي الخصوصية الدينية، في هذا المضمار.
 
وبدعم من صندوق أمريكي قانوني، بدأت مجموعة من المنظمات الإسلامية اتخاذ إجراءات قانونية على أمل إسقاط القانون الجديد، واستمعت المحكمة الدستورية البلجيكية إلى مرافعات الإدعاء في يناير الماضي، تلك المرافعات التي أكدت على أن القانون المذكور ينتهك الحقوق المدنية للمسلمين ويحول دون تمكنهم من ممارسة شعائرهم الدينية.
 
ويعتبر المسؤول في الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا يوسف روتس ان المسلمين هم من الأقليات الأكثر انتقادا في البلاد، وقال عن قرار حظر الذبح الحلال "هذا القرار يسيء إلى هذه المسلمون في البلاد".
 
وينظرُ المسلمون إلى القانون البلجيكي باعتباره نتيجة للإسلاموفيوبيا، أكثر مما هو اهتمام بحقوق الحيوان.