10 أحاديث شريفة.. تعرف على وصايا النبي محمد بالأقباط

السوسنة  -  أوصى النبي محمد - صلوات الله وسلامه عليه - بالأقباط خيراً، ودعا إلى حُسن معاملتهم وعدم أذيتهم، وقد تحدث - صلى الله عليه وسلم - في أكثر من حديث على ذلك، وبعد الحادث المأساوى الذي وقع أمس الأول لأقباط أشقاء في الوطن، يستعرض مصراوي في السطور القليلة القادمة بعضاً من الأحاديث النبوية الشريفة التي أوصى فيها النبي- لى الله عليه وسلم- بالأقباط، منها على سبيل المثال:

 
1- عن كعب بن مالك – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم - قال: (إذا فُتحت مصر فاستوصوا بالقبط خيراً، فإن لهم ذمة ورحماً) – صحيح الجامع.
 
2- قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : (ألا من ظلم معاهدًا، أو انتقصـه، أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئًا بغير طيب نفس، فأنا حجيجه يوم القيامة) – صحيح أبي داود.
 
أي أنا خصمه يوم القيامة.
 
3- عن عبد الله بن عمرو – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عامًا) - صحيح ابن ماجه.
 
4- قال رسول - صلى الله عليه وسلم: "من آذى ذميًا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله" رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.
 
5- عن هشام بن حكيم بن حزام – رضي الله عنه – قال سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : (إن الله يعذب الذين يعذبون الناس في الدنيا) – صحيح أبي داود.
 
6 - روى عبدالله بن يزيد وعمرو بن حريث أن رسول الله (ص) قال: إنَّكم ستَقدَمونَ على قومٍ جَعْدٍ رؤوسُهم فاستَوْصوا بهم خيرًا فإنَّهم قوَّةٌ لكم وإبلاغٌ إلى عدوِّكم بإذنِ اللهِ يَعْني قبطَ مصرَ
 
المصدر : مجمع الزوائد- رجاله رجال الصحيح‏‏
 
7 - روت أم سلمة هند بنت أبي أمية أن رسول الله (ص) قال: اللهَ اللهَ في قِبْطِ مصرَ ؛ فإنكم ستظهرون عليهم، ويكونون لكم عُدَّةً وأعوانًا في سبيلِ اللهِ.
 
المحدث: الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة- أخرجه الطبراني
 
8 - روى أنس بن مالك أنه كان لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم موليانِ حبشيٌّ وقبطيٌّ فاستبَّا يومًا فقال أحدُهما يا حبشيُّ وقال الآخرُ يا قبطيُّ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لا تقولا هكذا إنما أنتما رجلانِ من آلِ محمدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم
 
المصدر : مجمع الزوائد
 
9 - روى كعب بن مالك أن رسول الله (ص) قال: إذا فُتِحَت مصرُ فاستَوْصوا بالقبطِ خيرًا فإنَّ لهم دمًا ورَحِمًا وفي روايةٍ إنَّ لهم ذمَّةً يعَْني أنَّ أمَّ إسماعيلَ كانَت منهم.
 
المصدر : مجمع الزوائد
 
10- عن عبد الله بن عباس – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – بعث معاذا إلى اليمن، فقال: (اتق دعوة المظلوم، فإنها ليس بينها وبين الله حجاب)
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة