معهد فرنسي عنصري يسعى لمنع تعليم القرآن في فرنسا

السوسنة - وصف مدير إدارة المسجد الكبير بباريس، تقرير صناعة الإسلاموية “بالانتهازي والمتحيز” وهو التقرير الصادر عن معهد “مونتانيي”، متأسفا عن الخلط الذي حصل بين الدين الإسلامي والتطرف.

وقال محمد الونوغي،في تصريح إعلامي أن صاحب التقرير وكاتبه ليست له دراية بتعاليم الإسلام والمسلمين، لأنه شخص مختص في البنوك.
 
وأوضح أن مسجد باريس متمسك بقيم الإسلام السمحة، وقيم الجمهورية الفرنسية واحترام مبدأ اللائكية بهذا الخصوص.
 
وأكد أن الهدف من هذا التقرير هو منع تدريس وتعليم القرآن في فرنسا، موضحا أن المدارس الفرنسية لائكية وترفض تدريس أبناء الجالية للقرآن.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة