داعش الإرهابى يتبنّى تفجير كابول الانتحارى

السوسنة  - تبنّى تنظيم داعش، تفجيرين أحدهما انتحارى والآخر بسيارة مفخخة استهدفا، الأربعاء حيّا فى كابول سكّانه من الأقلية الشيعية وأسفرا عن سقوط 20 قتيلا و70 جريحاً، بحسب ما أفادت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم المتشدد.

 
وقالت الوكالة الدعائية إنّ استشهادياً من داعش فجّر سترته الناسفة فى مجمّع للشيعة بالناحية 6 فى مدينة كابول" بعدما "تمكن من الدخول الى المجمّع بعد قتل حارسه بأعيرة نارية ليقوم بعدها بتفجير سترته وسط المتواجدين فى المجمّع".
 
وأضافت إنه بعدذاك "فجر مقاتلو داعش سيارة مفخخة مركونة قرب المجمّع بعد قدوم عناصر الأمن ومراسلى قنوات ووكالات أنباء لموقع الهجوم".
 
وكان مسؤولون أفغان أعلنوا سقوط 20 قتيلاً على الأقل و70 جريحاً بينهم 4 صحفيين فى التفجيرين اللذين استهدفا ناديا رياضيا للمصارعة.
 
وبحسب الشرطة فقد فجّر انتحارى سترته الناسفة داخل النادى الرياضى الواقع فى حى يسكنه الشيعة فى العاصمة الافغانية، وبعد ساعة انفجرت سيارة مفخخة فيما كان الصحافيون وعناصر قوات الأمن يتجمعون فى المكان.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة