مدينة اوروبية لديها اكثر من 50 عنصر في صفوف داعش

السوسنة  -  قتل شخصان وأصيب آخر بجروح خطيرة في هجوم بسكين نفذه رجل في مدينة تراب بضاحية باريس، وأعلنت الشرطة الفرنسية مقتل منفذ الاعتداء دون الكشف عن دوافع المهاجم، وتبنى تنظيم "داعش" الهجوم بالسكين، والذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح خطرة.

 
مدينة تراب تضم نحو 30 ألف نسمة، وتقع قرب فرساي جنوب غرب باريس، حسب ما أوردت وكالة فرانس برس الإخبارية، والتي نقلت عن مصادر أمنية أن المدينة تضم عددًا كبيرًا من المسلمين فيما يشتبه بأن نحو 50 شخصًا من سكانها غادروا فرنسا للقتال إلى جانب تنظيم داعش في سوريا والعراق.
 
وكانت مدينة تراب قبل 5 أعوام شهدت أعمال عنف، حيث اعتقلت الشرطة الفرنسية ستة أشخاص على خلفية أعمال الشغب التي عرفتها تلك المنطقة بضاحية باريس بعد توقيف رجل اعترض على تفتيش زوجته المنقبة.
 
وكانت مواجهات اندلعت بين عناصر من الشرطة وما بين 200 و400 متظاهر تجمعوا أمام مركز الشرطة في تراب أثر اعتقال رجل الخميس رفض اعتراض الشرطة لزوجته المنقبة.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة