اهمية اداء الحج لصحة الانسان

السوسنة  -  يأتي الحج، وهو مدرسة الصبر والمشقة والتوكل على الله، فيلبي المسلم دعوة الله تعالى، ويصدح بالتوحيد الخالص.

وتجتمع الأمة كلها على صعيدٍ واحدٍ بعد أن زالت الفوارق، وتحطمت الحواجز، وتآخت العروق والطبقات، وذابت الحظوظ والأنانيات، وأُرغم الشيطان، واندحر كيده، وعاد الحاج مغفوراً ذنبه طاهراً قلبه، وقد جدد العهد مع الله ليكون عنصراً خيِّراً في هذه الأمة يأمر بالمعروف، وينهى عن المنكر، ويؤمن بالله.

وتصور حال الأمة بعد أن تهذَّب أبناؤها فتطهروا روحاً، وجسداً، وترقوا من خلال هذه المدارس والشعائر، فكانوا أشبه ما يكونون بالمجتمع الكامل، والمدينة الفاضلة، قد عرف كل منهم ما له فأحسن الطلب، وعرف ما عليه فأحسن الأداء، مثله كمثل النحلة إن أكلت أكلت طيباً وإن أخرجت أخرجت طيباً، سكنت نفسه، واطمأن قلبه، وأصبح مصدر خيرٍ وبرٍّ، ونقاء.
 
وما هذا كله إلا ثمرة من ثمرات الإيمان، ومدرسة الإسلام. والحمد لله رب العالمين.