تعرف على الفضائل في سورة الفتح

السوسنة - لسوة الفتح فضائل كثيرة من ابرزها  أنّها نزلت بُشرى للنبي - صلى الله عليه وسلم - بوعد الله بفتح مكة عاجلاً، ولذلك فإنّ النبي - صلى الله عليه وسلم - قد أولاها محبّةً خاصة

 
رُوي أنه - صلى الله عليه وسلم - (كان يسير فِى بعض أسفاره وعمر بن الخطاب يسير معه ليلاَ، فَسَأَلَهُ عُمَرُ فَلَمْ يُجِبْهُ، ثلاثًا
 
فَقَالَ عُمَرُ: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، نَزَرْتَ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - ثَلاثَ مَرَّاتٍ كُلَّ ذَلِكَ لا يُجِيبُكَ، قَالَ عُمَرُ: فَحَرَّكْتُ بَعِيرِي حَتَّى كُنْتُ أَمَامَ النَّاسِ، وَخَشِيتُ أَنْ يَنْزِلَ فِيّ قُرْآنٌ
 
فَمَا فَجِئْتُ النَّبِيّ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ: (لَقَدْ أُنْزِلَتْ عَلَىَّ اللَّيْلَةَ سُورَةٌ لَهِي أَحَبُّ إِلَيّ مِمَّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ)، ثُمَّ قَرَأَ: 'إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا').
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة