مسلمو الصين يستقبلون رمضان بموائد جماعية

السوسنة - يستقبل مسلمو الصين، في العاصمة بكين، شهر رمضان الفضيل، بموائد إفطار جماعية في مساجد المدينة، البالغ عددها 72 مسجدا.

ويؤدي المسلمون في الصين، أول صلاة تروايح، الأربعاء، ويبدأون الصيام في 17 آيار، ويبلغ معدل عدد ساعات الصوم، نحو 16 ساعة، في البلاد.

ومن أبرز المساجد التاريخية التي يرتادها مسلمو العاصمة الصينية، مسجد نيوجيه، الذي بني عام 996 ميلادية، والمقام على مساحة 6 آلاف متر مربع.

وأعرب إمام المسجد إبراهيم لي، عن سعادة مسلمي الصين، بقدوم شهر رمضان.

ولفت إلى أنه طوال شهر رمضان، ستقام مأدبات إفطار جماعية، في المسجد، حيث يقوم الأهالي بإحضار مأكولات متنوعة، توزع على الصائمين.

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من إعداد المأدبة، يقوم الأئمة والخطباء بإلقاء الموعظة على الناس، ومن ثم يتناول الصائمون طعام الإفطار، وعقب ذلك تؤدى صلاة التروايح، ومن ثم قراءة القرآن الكريم، ويجري شرح تعاليم الإسلام.

وعلى غرار العديد من المساجد، يعمل مسجد نيوجيه، كمجمع ديني، حيث يضم قسما للنساء، ومرافق اجتماعيا متنوعة.

ويحرص مسلمو الصين على بدء طعام الإفطار الرمضاني، بتناول قطع الموز والبطيخ والعنب المجفف، وأنواع المعجنات التي توضع على طاولات المأدبات الجماعية في باحات المساجد.

ويوجد في الصين 56 أقلية عرقية 10 منها مسلمة، وهم الهوي (المسلمون الصينيون)، والأيغور، والقيرغيز، والكازاخ (القازاق)، والطاجيك، والتتار، والأوزبك، والسالار، والبوان، والدنوغشيانغ، وينتشرون في الغالب شمالي وشمال غربي البلاد.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة