علماء المسلمين: على المسلمين الالتفاف حول القضية الفلسطينية

السوسنة - أصدر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، محيي الدين القره داغي، السبت، بالتزامن مع مرور الذكرى الـ70 لنكبة الشعب الفلسطيني.

وشدد داغي على حق الفلسطينيين بالعودة إلى أراضيهم؛ "مهما طال الزمن"، وعلى مسؤولية المسلمين وقادتهم حول العالم تجاه هذه القضية.

وقال " إن على المسلمين الالتفاف حول هذه القضية؛ "لما لها من مشروعية دينية، وحقوقية وتاريخية وعاطفية".

وأوضح أن فلسطين: "هي الراية الوحيدة التي تجمع الفرقاء، والراية الوحيدة التي لا يقف ضدها إلا مفارق لدينه، فهي راية التمايز والفرز الحقيقي".

وتابع: "في ذكرى نكبة فلسطين، فلنجدّد العهد والقسم جميعنا على أن نبقى أوفياء لقضيتنا، متمسّكين بحقنا، رافضين الاستسلام والهوان".

وأكد القره داغي على حرمة التنازل عن حق عودة شعب فلسطين، أو التنازل عن أي شبر من أرضها؛ "فهذه أمانة في أعناقنا جميعاً، ونسأل عنها أمام الله تعالى، وأمام الأجيال".

وعام 1948، شهدت فلسطين تصاعد أعمال التطهير العرقي والتهجير على يد عصابات صهيونية مسلحة، عقب خروج الانتداب البريطاني، انتهت بقيام دولة إسرائيل. 

ويطلق الفلسطينيون على تلك الأحداث اسم "النكبة"، ويحيون ذكراها في 15 أيار من كل عام، بفعاليات شعبية ورسمية تؤكد على حقهم في العودة لأراضيهم، وارتباطهم بها.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة