سجن عسكريين أدينوا بقتل مسلمين في ميانمار

السوسنة - قضت محكمة عسكرية في ميانمار، بحبس 7 من منتسبي الجيش لمدة 10 سنوات، أدينوا بقتل 10 من مسلمي الروهنغيا في أيلول من العام الماضي.

وجاء في بيان صادر عن جيش ميانمار المتهم بتنفيذ جرائم حرب وعمليات تطهير عرقية ضد مسلمي الروهنغيا، أن منتسبي الجيش السبعة الذين أدينوا بقتل 10 من مسلمي الروهنغيا، تم "استبعادهم" من الجيش بشكل نهائي.

وأضاف البيان أن التحقيقات لا تزال جارية مع 21 عسكريًا و3 رجال شرطة و13 عنصر أمن و6 موظفين مدنيين و6 قرويين على خلفية القضية نفسها.

وكان جيش ميانمار بدأ تحقيقاً في يناير الماضي، حول مقتل 10 من مسلمي الروهنغيا، جرى اعتقالهم من قبل الجيش في إقليم أراكان سبتمبر الماضي بزعم أنهم "إرهابيون".

وحسب بيانات الأمم المتحدة، فقد فر نحو 700 ألف من الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلاديش، بعد حملة قمع بدأتها قوات الحكومة والمليشيات البوذية في إقليم أراكان في 25 أغسطس 2017، وصفتها المنظمة الدولية والولايات المتحدة أنها تمثل تطهيرًا عرقيًا.

وجراء تلك الحملة، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا، في ذات الفترة، حسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة