سريلانكا تفتح تحقيقا بأعمال عنف ضد المسلمين

السوسنة - فتحت السلطات في سريلانكا، السبت، تحقيقا في أعمال العنف التي استهدفت مسلمين وسط البلاد الأسبوع الماضي.

وذكر مكتب الرئيس السريلانكي في بيان، أنه تم تشكيل لجنة برئاسة 3 قضاة متقاعدين للتحقيق في تلك الأحداث.

واندلعت أعمال عنف ضد المسلمين، الاثنين الماضي، في محافظة كاندي، وسط البلاد، إثر مزاعم عن أن مسلمين قتلوا شابًا بوذيًا، ما أدى لسقوط ضحايا وتعريض ممتلكات مسلمين ومساجد لأضرار بالغة. 

وبعد يوم من اندلاع أعمال العنف، أعلن الرئيس سيريسينا، حالة الطوارئ لمدة 10 أيام، في محاولة لمنع امتداد أعمال العنف من كاندي إلى مناطق أخرى في البلد الواقع بالمحيط الهندي جنوبي آسيا.

ويقدر عدد المسلمين في سريلانكا، وفق إحصاءات رسمية لعام 2012، بنحو مليوني نسمة، أي أكثر من 9% من إجمالي السكان، البالغ تعدادهم 22 مليونًا تقريبًا، يتركز أغلبهم شرقي وجنوب شرقي البلاد.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة