السلطات البلغارية تعرقل إجراءات ترميم المساجد

السوسنة - تواجه عشرات المساجد في بلغاريا، خطر الانهيار، حيث تعاني من تهدم بعض أقسامها، إثر رفض السلطات، منذ سنوات طويلة، منح التصاريح اللازمة لترميمها.

وتتذرع السلطات البلغارية لرفض منح تصاريح الترميم، بعدم احتواء بعض هذه المساجد على مآذن أو وجودها في مناطق أثرية.

ويبلغ عدد المساجد التي تحتاج إلى ترميم على وجه السرعة 27 مسجدا، فضلا عن عدد من الحمامات والآثار التاريخية الأخرى في البلد الأوروبي.

ومنذ سنوات طويلة، تخوض دائرة الإفتاء في بلغاريا صراعا قانونيا مع السلطات الحكومية بهدف ترميم الكثير من أماكن العبادة.

من أهم المساجد التي تنتظر الترميم: مسجد السلطان محمد الفاتح في مدينة كوستنديل (جنوب غرب)، ومسجد قاراجا باشا بمدينة غوتزه ديلجيف، ومسجد بارغالي إبراهيم باشا في مدينة رازغراد (شمال شرق).

وقال مفتي العاصمة صوفيا، مصطفى إزبيشتالي، إن "العقبات البيروقراطية التي تضعها السلطات الحكومية تجعل من العناية بالمساجد أمرا صعبا للغاية".

وأضاف أن "السلطات تعارض منذ ثلاثين عاما منح تصاريح لترميم مسجد السلطان محمد الفاتح، الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1531".



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة