جيش ميانمار يعترف بارتكابه مجازر بحق مسلمي الروهنغيا

 السوسنة - اعترف جيش ميانمار للمرة الأولى، الأربعاء،  بوجود مقبرة جماعية للروهينغا في ولاية أراكان،  مؤكدا أيضا ضلوع القوات الحكومية في قتل عشرة من أفراد هذه الأقلية المسلمة.

 
وقال جيش ميانمار في تصريح نشره مكتب قائد الجيش عبر فبسبوك: إن الجنود وسكان قرية اين دين مسؤولون عن مقتل عشرة أشخاص من أفراد مسلمي الروهينغا، تم العثور على جثثهم في مقبرة الشهر الماضي بولاية أراكان.
 
وأشار مكتب قائد الجيش على فيسبوك إلى أن هذه المجزرة حصلت في 2 سبتمبر الماضي.
 
ويعد هذا اعترافا نادرا من قبل جيش ميانمار بتورط عناصره في المجازر البشعة المرتكبة بحق مسلمي الروهنغيا.
 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة