علي جمعة: الإرهاب يهدر معنى السلام

السوسنة - قال علي جمعة، مفتي مصر السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، إن "الإرهاب يهدر معنى السلام الذي جاء به الدين الإسلامي، ويأتي بتصورات خاطئة لم ينزل الله بها". 

وأوضح جمعة، خلال مؤتمر نظمه الأزهر والكنيسة الأرثوذكسية، وسط العاصمة القاهرة، الثلاثاء، تحت عنوان "معا ضد الإرهاب"، أن "الإرهابيين أفسدوا الدين والدنيا، وقدموا التكفير عن التفكير، والتفجير على التعمير".

وطالب كل من الأزهر والكنيسة المصرية، بشن حرب شاملة على الإرهاب في البلاد. 

وأكد جمعة أن "اتحاد المصريين هو الحل للقضاء على الإرهاب، وشن حرب شاملة عليه، ويجب أن يكون اتحادا قائما على المحبة، قبل أن يكون أمنيا".  

ويأتي تنظيم المؤتمر عقب وقوع هجمات مسلحة استهدفت الأقباط بمصر، كان آخرها هجوم مسلح على كنيسة بمنطقة حلوان جنوب القاهرة، في 29 كانون أول الماضي، أودى بحياة 10 أشخاص بينهم 8 مسيحيين.

ويحتفل المسيحيون في مصر بعيد ميلاد السيد المسيح، عشية 25 كانون الأول طبقا للتقويم الغربي، وفي 7 كانون ثاني بحسب التقويم الشرقي، وتشهد الأيام البينية احتفالات يومية في المتنزهات ودور العبادة.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة