وكيل الأزهر: قتل الإرهابيين واجب ولكن لا نكفرهم

السوسنة - قال وكيل الأزهر عباس شومان إن قتل "الإرهابيين" "واجب شرعي" على أفراد الأمن، مؤكدا أنه ليس من حق الأزهر تكفير "الإرهابيين" وإنما القضاء من يقرر ذلك.

جاء ذلك خلال حوار تلفزيوني لوكيل الأزهر عبر قناة "النهار" المصرية، حيث أكد أن "شيخ الأزهر أحمد الطيب، أكد أن قتل الإرهابيين واجب شرعي على الجيش والشرطة، وكل رجال الأزهر يقولون ذلك ولكن بغير تكفير، لأن هؤلاء ليس لهم دين، وإنما يستغلون الدين لإقناع الشباب بأفكارهم".

وأضاف: "المشيخة لا تملك أن تكفر أحدا، أو أن تحكم بالإيمان لأحد، فمسائل التكفير لا يملكها الأزهر، بل يملكها القضاء بعد التحقيقات".

ووفقا لشومان، فإن "الإرهاب لن يتوقف عن جرائمه بتكفيره من قبل الأزهر، لأنهم يكفرون الأزهر ذاته، وأن الحكم بتكفيرهم ترفيه ومنحة لهم، ويمكنهم من الإفلات بجرائمهم".

وأردف وكيل الأزهر: "لو إرهابي اتكفر وهو بيتحاكم هيقول إنه رجع للإسلام كذبا وهينطق الشهادتين، والرجوع للإسلام يمحي ما قبله، وذلك سيوجب على القاضي ألا يحاكمه وبالتالي لن يتم محاسبته، ولو علم أهل الشهداء من رجال الشرطة والجيش بهذا السبب لشكروا رجال الأزهر على امتناعهم عن تكفير هؤلاء الإرهابيين".



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة