فتوى جديدة من عضو هيئة كبار العلماء في السعودية

السوسنة - أصدر عضو هيئة كبار العلماء في السعودية الشيخ عبد الله سليمان المنيع مؤخرا فتوى جديدة، اجاز بموجبها للمسلم أن يصلي في معابد الديانات السماوية الأخرى.

وكان دخول أحد اليهود الصهاينة الى المسجد النبوي الشريف بعلم من المسؤولين السعوديين والتقاطه صورا هناك ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي أثار موجة غضب في العالم الاسلامي.

وجاء في بيان أصدره مكتب الشيخ المنيع وزعه على وسائل الإعلام المحلية يشمل مداخلات وتعليقات وتنبيهات.

وقال "إذا دخل المسلم كنيسة أو بيعة لأهل الكتاب للاطلاع عليها والنظر فيها أو في العبادات التي تؤدى فيها فلا حرج في ذلك بل قد تكون نتيجة ذلك زيادة الإيمان بالله رباً وإلهاً وزيادة شكر الله على امتنانه على عبده بالإسلام وبعده عما عليه أهل الكتاب في عباداتهم من الكفر بالله وما هم عليه من ضلال وإلحاد". 

وأضاف "في التاريخ الإسلامي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه حينما أدركته الصلاة عند كنيسة القيامة في القدس وأشاروا عليه بالصلاة فيها امتنع من ذلك خشية أن يضايقهم المسلمون بالصلاة في كنيستهم وخط له رضي الله عنه مسجداً بقربها صلى فيه هو ومن معه ولا يزال قائماً ومعروفاً بمسجد عمر حتى الآن وقد صليت فيه. ولم يقل في الامتناع عن دخول الكنيسة أن ذلك لا يجوز".



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة