ما حكم كتمان الورثة لديون مورثهم؟

السوسنة - أجابت دائرة الإفتاء عن سؤال حول هل يجب الإقرار بالديون التي على الميت؟

وللتعرف على الجواب إليكم نص الفتوى:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

يجب على الورثة الإقرار بالديون التي على الميت، ولا يجوز لهم كتمانها إذا كان الورثة على علم بهذه الديون من قبل مورثهم، أو قامت البينة عليها، لأن ذلك يعتبر من أكل أموال الناس بالباطل؛ قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا) النساء/ 58.

وتقضى الديون من التركة بعد تجهيز الميت وقبل قسمة الميراث، ويتنبه إلى أنّ حقّ أصحاب الديون يتعلق بميراث الميت، ولا يجب على الورثة أن يؤدوا دين الميت من أموالهم الخاصة، فإن أدوه من أموالهم الخاصة إبراءً لذمة ميِّتهم كانوا متبرعين، واستحقوا الأجر والثواب على ذلك. والله تعالى أعلم.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة