كندا تدين انتهاكات سلطات ميانمار ضد الروهينغا

السوسنة - أعربت كندا، عن قلقها العميق من الوضع الإنساني للروهينغا، الذين يتعرضون للاضطهاد على يد الجيش والميليشيات البوذية المتطرفة بإقليم أراكان في ميانمار.

 
 
جاء ذلك في بيان مشترك لوزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، ووزيرة التنمية الدولية الكندية ماري كلود بيبو.
 
وأشار البيان إلى "تعرض الروهينغا للتطهير العرقي وانتهاك حقوقهم الإنسانية".
 
وشدد على أن هذه الممارسات "انتهاكات ضد الإنسانية". داعيًا لإنهائها.
 
وحمّل مسؤولية ذلك لـ"القيادة العسكرية في ميانمار وحكومتها المدنية".
 
كما طالب البيان "المجتمع الدولي بالمزيد من العمل من أجل تحقيق حياة كريمة للروهينغا وباقي الأقليات في ميانمار، ومعاملتهم سواسية أمام القانون".


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة