الهيئات الإسلامية في القدس تحذر من الاقتحامات الواسعة للأقصى

السوسنة - أصدرت الهيئات الإسلامية في القدس (دائرة الأوقاف الإسلامية، ودار الإفتاء الفلسطينية، والهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية)، بيانا مشتركا حذرت فيه، من تبعات وخطورة اقتحامات المستوطنين الواسعة للمسجد الأقصى المبارك، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 
 
وقالت الهيئات المقدسية في البيان، الاثنين، إن الأوضاع الحالية التي يمرّ بها الـمسجد الأقصى الـمبارك/ الحرم القدسي الشريف، وصلت حدّا من الخطورة في تكثيف اقتحامات الـمتطرفين اليهود، من حيث التصعيد ما لا يمكن وصفه، أو مقارنته بما مضى من أوضاع ومخاطر مرّ بها الـمسجد قبل ذلك.
 
وأكدت أن الأقصى مسجد إسلامي، ويهم كل مسلم على وجه هذه البسيطة، ومسؤولية حمايته والدفاع عنه هي مسؤولية الأمة العربية والإسلامية، حكاما ومحكومين، ولا يمكن إعفاء أحد من هذه الـمسؤولية العقائدية الدينية، وسيكتب التاريخ على صفحاته من قام بواجبه ومن فرّط وقصّر.
 
وأضافت أن من أسهم بالتخفيف عن الـمسجد الأقصى وكسب هذا الشرف العظيم، عليه أن يتحرك الآن وقبل فوات الأوان، فالأقصى مستباح من قبل الـمتطرفين اليهود، بحماية الشرطة الإسرائيلية، وبدعم من الحكومة الإسرائيلية.
 
ودعت هيئات القدس الاسلامية في بيانها، جماهير الشعب الفلسطيني في كل مواقعهم، إلى شد الرحال إلى الـمسجد الأقصى وحمايته.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة