لحجاج بيت الله الحرام .. شروط الإحرام للرجل والمرأة

السوسنة - الإحرام هو أحد أركان الحج الهامة التي يهتم الحجيج بشروطها رغبة في إتمام مناسك الحج، والإحرام للحج هو نية الدخول في النُسك مقرونًا بعمل من أعمال الحج كالتلبية أوالتجرد، ويخطئ كثير من الناس حيث يعتقدون أن الإحرام هو التجرد من المخيط والمحيط.

 
شروط ملابس الإحرام وهي:
 
1- إزار: وهو ثوب من قماش تلفه على وسطك تستر به جسدك ما بين سرتك إلى ما دون ركبتك.
وخيره: الجديد الأبيض الذي لا يشف عن العورة "بشكير".
 
2- رداء: وهو ثوب -كذلك- تستر به ما فوق سرتك إلى كتفيك فيما عدا رأسك ووجهك، وخيره أيضا الجديد الأبيض "بشكير".
وتحذر الإفتاء، من أن يرتدي الحاج خلال مدة الإحرام فانلةً أو جوربا أو جلبابًا أو شيئًا مما اعتدت لبسه من الثياب المفصَّلة المخيطة..
لكن إذا كان الحاج مضطرا فله أن يلبس ذلك مع الفدية؛ فقد قال الله تعالى: {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ بِهِۦٓ أَذٗى مِّن رَّأۡسِهِۦ فَفِدۡيَةٞ مِّن صِيَامٍ أَوۡ صَدَقَةٍ أَوۡ نُسُكٖۚ} [البقرة: 196].
 
3-نعل: تلبسه في رجليك يظهر منه الكعب من كل رِجْلٍ، والمراد بالكعب هنا: العظم المرتفع بظاهر القدم.
 
كل هذا للحاج الرجل، أما المرأة الحاجة فتلبس ملابسها المعتادة، الساترة لجميع جسدها من شعر رأسها حتى قدميها، ولا تكشف إلا وجهها وكفيها، وعليها ألا تزاحم الرجال، وأن تكون ملابسها واسعة لا تبرز تفاصيل الجسد وتلفت النظر، والمستحب الأبيض.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة