الداعية النجار: الاعجاز العلمي في القرآن سبيل للدعوة للإسلام

السوسنة - قال الداعية الاسلامي الدكتور زغلول النجار "أن الاعجاز العلمي في القرآن الكريم سبيلنا الوحيد في الوقت الحاضر للدعوة للإسلام ، مبينا أن القصص القرآني لأنبياء الله وما ذكر فيها من أحداث وشواهد كشف العلم دقتها كفيل بنشر الدين.

 
واضاف في المحاضرة التي القاها حول الاعجاز العلمي في القرآن الكريم خلال حفل الافطار السنوي الذي أقامه فرع نقابة المهندسين بمأدبا يوجد في القرآن الكريم 1500 آية كونية، وهي موجهة لغير المسلمين، مشددا أهمية توظيف الحقائق العلمية لفهم الاشارات العلمية في القرآن، والذي يحتوي على كم هائل من الحقائق العلمية وذكرها قبل 1400 سنة .
 
واستعرض الدكتور النجار قصص اقوام سيدنا نوح، وهود، وصالح، وعاد، والتي بينت الاكتشافات العلمية الحديثة صدق وصف القرآن لها ودقته كقوم عاد في صحراء الربع الخالي، والتي وصفها القرآن "إرم ذات العماد والتي لم يخلق مثلها في البلاد"، وهذا ما كشفه مكوك فضائي أمريكي بوجود حضارة هناك لم تدانيها أي حضارة .
 
وذكر قصة الاحقاف، الذين جابوا الصخر بالواد ونحتوا الأودية وسكنوا فيها وأن الله عاقبهم بالصيحة، والتي تؤكد الحقيقة العلمية أن الموجات الصوتية إذا زادت عن حد معين فإنها تقتل الانسان.
 
وبين النجار قصة موسى عليه السلام، وغرق فرعون وذكر هامان المهندس الفرعوني في القرآن رغم أن اللغة الفرعونية لم تفك طلاسمها إلا في أواخر القرن التاسع عشر .
 
وأكد أن الاعجاز البياني ليس هو الاعجاز الوحيد للقرآن بل هناك وجوها للإعجاز القرآني، فالقرآن كلام رب العالمين ولا بد أن يكون معجزا، وفي مقدمة هذه الأوجه، الاعجاز العلمي لأننا نعيش عصر العلم .
 
وبين رئيس فرع النقابة المهندس أحمد الفلاحات إن اقامة النقابة لإفطارها السنوي يأتي ايمانا منها بالتواصل مع أعضاء النقابة والمجتمع المحلي، منوها أن الفرع نفذ عددا من الانشطة التي تسهم في مساعدة وتحسين ظروف الحياة المعيشية لأبناء المجتمع المحلي خلال هذا الشهر الكريم.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة