كيف تتخلص من الصداع خلال الصيام ؟

السوسنة - يحدث الصداع خلال الصيام نتيجة لعوامل عدة، منها نقص السكر في الدم، والكافيين، مع الإجهاد، وتغيير أنماط النوم، حيث توجد أسباب للشعور بالصداع الصيامي، وكيفية التخلص منه، ويتمثل أبرزها في الآتي.

 
ـ نقص الجلوكوز في الدم قبل الإفطار
 
ويتأثر الجسم من نقص نسبة الجلوكوز في الدم مسببًا الصداع، والإرهاق الشديد، إضافة إلى الحر، ونقص نسبة السوائل في الجسم، حيث إن خلايا المخ تكون في حاجة دائمة إلى زيادة نسبة الأكسجين، وسكر الجلوكوز، ومع نقص كمية السكر يشعر الجسم بالصداع، وعادة ما يشتد في الساعات الأخيرة في نهار رمضان، بسبب نقص كمية الجلوكوز.
 
 ـ تخمة الأكل بعد الإفطار
 
ويتباين الشعور بالصداع بعد الإفطار خلال رمضان، حيث إن للشخص يدًا في حدوثه، وذلك من خلال تناول الكثير من الأطعمة التي تقوم بضخ الكثير من كميات الدم للجهاز الهضمي، وبالتالي نقص كميات كمية الدم لخلايا المخ، مما يسبب الصداع مرة أخرى.
 
ـ عدم انتظام مواعيد النوم خلال شهر رمضان.
 
ـ تغيير موعد وجبات الطعام خلال الإفطار والسحور.
 
ـ انخفاض كمية الكافين الشاي والقهوة والنسكافية التي يتناولها الشخص، بسبب الصيام، على غرار العادة في الأيام الأخرى.
 
ـ وقف التدخين فجأة وليس تدريجيًا.
 
كيف تتخلص من الصداع في رمضان؟
 
ـ الاهتمام بوجبة السحور.
 
ـ وزن عدد ساعات النوم، وتجنب السهر.
 
ـ تقليل تناول المنبهات في رمضان من شاي وقهوة ونسكافيه، ومشروبات غازية، والاعتماد على الأغذية الصحية مثل الخضراوات والفاكهة.
 
ـ الحصول على كميات كافية من فيتامين بـ12 للتخلص من نوبات الصداع.
 
ـ عدم التعرض للضغط النفسي والعصبي أثناء الصيام.
 
ـ ارتداء النظارات الشمسية والقبعات أثناء النهار للوقاية من حرارة الشمس.
 
ـ تقسيم وجبة الإفطار على ثلاث فترات، تبدأ بتناول التمر، ثم السوائل، ثم الطبق الرئيسي، فهذا يضمن عملية هضم سليمة، ووصول كميات كافية من الدم إلى المخ، وبالتالي عدم الإصابة بالصداع.