القرني: الادب كلام الاغبياء!

السوسنة - اثارت تصريحات الداعية السعودي عائض القرني التي قال فيها :" أن إحصاءات المكتبات ومعارض الكتب، تشير إلى أن 90 فى المئة من الشباب يشترون الروايات والقصص الغربية، فى حين أنهم لا يشترون القصص القرآنية، ويعتبرون القرآن “كتابًا قديمًا”، “أما كلام الأغبياء من البشر فيسهر معه ويحفظه”.

وقال متابعون للقرني ان هذا التصريح يعد غريبا على داعية مشهور، مشيرين الى ضرورة ان يراجع القرني تصريحه مجددا.

وبحسب موقع الوسط البحرينى فإن “القرنى” رأى أن القرآن يعد “أكبر وثيقة عالمية فى البيان والإعجاز”، ويحوى علومًا ما زال الحديث جاريًا عنها، ومنها علوم النبات والحيوان والبديع واللغة والتشريع، داعيًا إلى إعادة القرآن إلى البيوت والنفوس والأولاد، قبل نقله إلى الآخرين.

وانتقد تأمل القراء  الشعر والقصص والكتب المختلفة وعدم تدبرهم آيات القرآن الكريم، بل يقرؤونه بشكل سريع، ملمحاً إلى أن هناك من الشباب من ينظر إلى القرآن على أنه كتاب قديم، “أما كلام الأغبياء من البشر فيسهر معه ويحفظه”.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة