داعية إسلامي لمتصلة تطلب الطلاق: «الله يكون في عون زوجك»

السوسنة - قالت متصلة تدعى «إيمان» من القاهرة، لبرنامج «فتاوى» إنها ترغب في الطلاق من زوجها، بعد زواج دام 19 عامًا، وأنجبت منه ولدًا في مرحلة الجامعة الآن، وفتاةً في الثانوية العامة، لتعثره في سداد دين، وحكم عليه بالسجن.

 

وأضافت المتصلة، أنه كان لها منزل اشترته من مالها الخاص وكتبته باسم زوجها، ولكن لتعثر إخوته في دين باع المنزل لسداد دينهم، ووقع على شيكات لسداد المبلغ المتبقي، واشترى لنا شقة بدلًا من المنزل وأُسدد ثمنها من راتبي على أقساط، وهو الآن لا ينفق علينا وهجر الشقة منذ عام تقريبًا، متسائلة عن حكم الشرع في طلب الطلاق لتتمكن من الحصول على معاش والدها المتوفى.
 
من جانبه، علق الشيخ أحمد صبري، الداعية الإسلامي، على المتصلة، خلال تقديمه برنامج «فتاوى»، قائلًا: «الله يكون في عون زوجك، فبعد أن عشت معه 19 عامًا تتخلين عنه بسبب محنته، فهو الآن يواجه محنته بمفرده بلا إخوة أو زوجة بعد أن تخلى عنه الجميع».
 
ونصح الداعية الإسلامي، المتصلة بعدم التفكير في الطلاق والوقوف مع زوجها في محنته، ولا تطلب الطلاق إلا إذا كان هناك ضرر سيقع عليكِ»


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة