حذار.. حتى السيجارة الواحدة قد تكون قاتلة!

السوسنة - في حين يعتقد الكثير منا أن سيجارة واحدة في اليوم غير مؤذية، تفيد بعض الدراسات إلى أن مضارها كبيرة لا بل قاتلة.
 
فقد أشارت دراسة جديدة إلى أن مجرد تدخين سيجارة واحدة في اليوم يزيد بوضوح من خطر الوفاة المبكرة مقارنة مع أشخاص لا يدخنون أبداً.
 
واستخلص الباحثون في المعهد الوطني الأميركي للسرطان في دراسة نشرتها مجلة "جاما انترنال ميديسين" الطبية أن تدخين سيجارة واحدة بشكل وسطي في اليوم يزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 64% ، فيما ترتفع النسبة إلى 87% عند الذين يدخنون بين سيجارة وعشر سجائر.
 
خطر قائم عند كل المستويات
وقال ماكي أنوي-شوي مدير قسم أمراض السرطان في المعهد والمشرف الرئيسي على الدراسة "نتائج هذه الدراسة تؤكد صحة التحذيرات ضد التدخين وأن الخطر قائم عند كل المستويات".
 
ولدى فئة المدخنين هذه يتراجع خطر الوفاة المبكرة عند توقفهم عن التدخين مقارنة مع الذين يواصلونه. وشددت الدراسة على أنه كلما توقفوا في سن مبكرة كلما تراجع الخطر.
 
سرطان الرئة
وتنجم الوفاة المبكرة عند هذه الفئة خصوصاً من سرطان الرئة. فخطر الموت من سرطان كهذا يزيد تسع مرات لدى الأشخاص الذين يدخنون بانتظام سيجارة في اليوم أو أقل مقارنة بالذين لا يدخنون أبدا.
 
أما خطر الموت المبكر فيزيد بحوالي 12 مرة لدى الأشخاص الذين يدخنون بين سيجارة وعشر سجائر في اليوم بشكل منتظم مقارنة بغير المدخنين على ما أظهرت الدراسة.