ترك السنة في الصلاة - الشيخ د. عبدالله الفريح

لو ترك المصلي المسنونَ سَهْواً، هل يشرع له أن يسجد للسَّهو أم لا؟
 
مثاله: شخص صلى وبدأ بالفاتحة مباشرة ونسي دعاء الاستفتاح.
 
المذهب: أنه لا يشرع له سجود السهو وإن سجد فلا بأس، أي أن سجود السهو في ترك مسنون أمر مباح.
 
والقول الراجح والله أعلم:
أنه إن كان عادته فعل هذا المسنون فإنه يسن له سجود السهو وإن لم يكن من عادته فعله فلا يسن.
 
ويدل على ذلك: عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث ابن مسعود: " إذا نسيَ أحدكم فليسجد سجدتين " ورواه مسلم.
 
قال الشيخ السعدي في الإرشاد (ص53): "ولكنه يُقَيَّد بمسنون كان من عزمه أن يأتي به فتركه سهواً، أما المسنون الذي لم يخطر له على بال، أو كان من عادته تركه، فلا يحل السجود لتركه، لأنه لا موجب لهذه الزيادة".
 
 
 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة