تسريبات فيسبوك تكشف رسائل تنشر كراهية المسلمين في الهند

السوسنة - أشاد المدير التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ،  في ديسمبر الماضي،  بالهند الذي اعتبرها دولة مهمة لشركته، بفضل ملايين الأشخاص الذين يستخدمون منصاتها يوميًا للبقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء، بحسب التقارير التي أطلعت عليها صحيفة "وول ستريت جورنال"، تبين ان منصات فيسبوك ممتلئة بالمحتوى التحريض ونشر الكراهية في البلاد.

وارتفع المحتوى التحريضي على فيسبوك بنسبة 300 بالمئة فوق المستويات السابقة، خاصة في الفترة التي أعقبت ديسمبر 2019، وهي الفترة التي اجتاحت فيها الاحتجاجات الدينية في الهند، وأكدت التقارير أن الشائعات والدعوات إلى العنف انتشرت بشكل خاص على منصتي واتساب وفيسبوك في أواخر فبراير 2020، عندما أدى العنف الطائفي في دلهي إلى مقتل 53 شخصًا، وأشارت التقارير إلى أن المحتوى التحريضي استهدف المسلمين في المقام الأول.

وإشتكى المستخدمون الهندوس والمسلمون في الهندمن تعرضهم لقدر كبير من المحتوى الذي يشجع على الصراع والكراهية والعنف على فيسبوك وواتساب، اهمها اتهام المسلمين بانتشار جائحة كورونا في الهند والتأكيدات على أن الرجال المسلمين يستهدفون الهندوس. 

وأرسلت شركة فيسبوك باحثين لمقابلة عشرات المستخدمين، بعد ان شعرت بالقلق بشأن كيفية ارتباط خدماتها بالصراع المجتمعي، وأخبرهم رجل هندوسي في دلهي أنه تلقى رسائل متكررة خطيرة للغاية على فيسبوك وواتساب، مثل "الهندوس في خطر"، و"المسلمون على وشك قتلنا".

رغم ذلك، قال التقرير إن العديد من المستخدمين يعتقدون أن شركة فيسبوك مسؤولة عن تقليل محتوى الكراهية على منصاتها.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة