أيهما تقدم طاعة الأم أم طاعة الزوج؟

السوسنة - لم يرد بالشرع الحنيف ان على الزوجة طاعة الأم ومعصية زوجها لإرضاء الأم، حيث من ضرورة التوازن بين الطرفين بحيث لا تكون الأم على حساب الزوج أو العكس.

ولا يجوز ان تكون الام راضية على ما تفعله ابنتها من معصية الزوج وطاعة أمها، فعلى الأم ان تتقي الله ولا تهدم بيت وأسرة ابنتها، وفي هذه الحالة تكون طاعة الزوج مقدمه على طاعة الأم، خاصة إن كان الزوج لا يمانع ان تقيم الأم مع ابنتها بمنزله، فهو أظهر حسن النية أم ما تفعله الأم مرفوض تماما وسيحاسبها الله على ذلك.

لذا عليكي أن تطيعي زوجك دون ان تعصي الأم، أي طاعتها في حدود المستطاع بحيث لا تجوري على حقوق الزوج.

 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة