بعد مقتل معلمة مسلمة ومديرة تسويق.. بريطانيا تلجأ لهذا الأمر

السوسنة - أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "BT" فيليب يانسن، عن تطوير خدمة الهاتف البريطانية (BT) جهاز تعقب "Take Me Home خذني إلى المنزل" والذي سيسمح للنساء بالاتصال بنظام تتبع، عقب عدة حوادث إعتداء، ويمكن استخدامها أيضا عند ركوب سيارات الأجرة أو وسائل النقل العام أو أي رحلات أخرى.

وتمكن هذا الخدمة مستخدماتها، من إدخال عنوان منازلهن، ووجهات أخرى في تطبيق الهاتف المحمول، حيث يجب قبل تشغيل التطبيق الاتصال أو إرسال رسالة نصية إلى "888"، والذي سيقوم بدوره بإجراء مكالمة عندما يكون المستخدم بالفعل في الوجهة، وفي حال لم يكن هناك رد، فسيقوم المتعقب بالاتصال بجهات الطوارئ ومن ثم الشرطة.

وبدأ المسؤولون التنفيذيون في تطوير التطبيق للتعقب، عقب مقتل مديرة التسويق سارة إيفيرارد، والمعلمة المسلمة سابينا نيسا في شوارع لندن، ففي أواخر سبتمبر، تم الحكم على الشرطي اللندني السابق واين كوزينز بالسجن مدى الحياة لاغتصاب وقتل سارة إيفيرارد (33 عاما)، وبعد أسبوع على الحادث، اعتقل كوزينز بعد أن تم تتبعه عبر كاميرات المرور لسيارة مستأجرة كان يقودها لبعض الوقت في لندن على طول طريق سلكته سارة. 



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة