هل عبارة حسبي الله ونعم الوكيل دعاء ام إساءة؟

السوسنة - عبارة حسبي الله ونعم الوكيل، تقال من باب الدعاء، ولا تحمل أي إساءة، حيث قال الله عزّ وجل:{الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ} [آل عمران: 173].

كما قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: "واعلم أنه يستحب لكلّ أحد في كل موطن قول حسبي الله، قال الله تعالى: {فإن تولوا فقل حسبي الله}.
وروى البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: حسبنا الله ونعم الوكيل، قالها إبراهيم صلى الله عليه وسلم حين ألقي في النار، وقالها محمد صلى الله عليه وسلم حين قالوا: {إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل.
واقتدى المصنف وغيره من العلماء في كتبهم وغيرها بهذا، وختموا كلامهم بحسبي الله ونعم الوكيل.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة