شيخ الأزهر يدعو لسياسة عادلة في توزيع لقاح كورونا لهذه الفئات..

 بعد اعلان أكثر من شركة عالمية استعدادها لطرح لقاحات مضادة لفيروس كورونا، كشركة فايزر، وبيونتك، وموديرنا، اصبحت الدول بحالة تأهب للحصول على هذا اللقاح بوقت اسرع وكميات أكبر، على امل التخلص من هذه الجائحة التي راح ضحيتها الملايين بين اصابات ووفيات، بالاضافة الى تأثيرها السلبي على اقتصاد العالم.

 

وتوقعت منظمة الصحة العالمية، يوم أمس، أن يكون اللقاح المضاد لفيروس كورونا متوفرا بشكل محدود في النصف الأول من العام 2021.

 

وفي هذا الصدد أكد شيخ الأزهر، عبر منشور له في "فيسبوك"، أن "ما يبذله العلماء والباحثون من جهود في سبيل تقديم لقاح كورونا للعالم عطاء سخي ومقدر"، واصفا إياهم بالأبطال قائلا: "أبطال اختصهم الله بالمحافظة على حياة البشر، في ظل جائحة أودت بحياة أكثر من مليون شخص، ولا تزال تهدد العالم".

 

وشدد الطيب على أنه "يجب ألا يخذل الفقراء واللاجئون، في حقهم للحصول على هذا اللقاح"، وطالب الشركات المنتجة، أن تعتمد سياسة عادلة لتوزيع اللقاح، انطلاقا من "رسالتها وضميرها الإنساني".