حديث الرسول عن شرب الماء وقوفا

السوسنة - فوائد الماء كبيرة لصحة الجسم ولا يمكن الاستغناء عنه، لكن الكثير من الناس لا يدركون مخاطر شرب الماء بطريقة خاطئة، ومن هذه الطرق الخاطئة شرب الماء دفعة واحدة وقوفا.

 
ومن أضرار شرب الماء أثناء الوقوف : اضرار على الكلى، وضرب الجزء السفلي من المريء الذي بدوره يصيب العضلة العاصرة، وعسر الهضم، وتمييع المستويات الحمضية في الجسم.
 
وقد أكد النبي محمد على أهمية شرب الماء جلوسا اذ جاء في الأحاديث النبوية الشريفة نهي النبي عليه الصلاة والسلام عن الشرب قائماً، كما جاء في أحاديث أخرى أنه شرب قائماً، فقد جاء في السنة أنّ النبي الكريم زجر عن الشرب قائماً، وفي حديث آخر روي عن الصحابي الجليل علي ابن أبي طالب قوله: (إِنَّ نَاسًا يَكْرَهُ أَحَدُهُمْ أَنْ يَشْرَبَ وَهُوَ قَائِمٌ ، وَإِنِّي رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَلَ كَمَا رَأَيْتُمُونِي فَعَلْتُ).[١]كما جاء عن ابن عباس كذلك أنّ النبي شرب من ماء زمزم وهو قائم.[٢] حكم الشرب واقفاً قد وفق العلماء بين أحاديث النبي الكريم في مسألة الشرب واقفاً بأنّ النبي عليه الصلاة والسلام حينما شرب واقفاً إنما فعل ذلك ليبين جواز هذا الأمر عند حاجة الإنسان إلى ذلك، وإلا فالأفضل للمسلم أن يشرب قاعداً، فالنهي في الحديث إنما يفيد الكراهة التنزيهية وليس التحريم، وإلى ذلك ذهب عدد من العلماء منهم ابن القيم في زاد المعاد والإمام النووي في شرح مسلم.[٣]وإن فعل النبي الكريم لذلك لا يدل على أنه فعل أمراً مكروهاً لأنَّ البيان في حق النبي واجب، فقد جاء عنه عليه الصلاة والسلام أنه توضأ مرة مرة مع أنّ الأكمل الوضوء ثلاث مرات، كما جاء عنه أنه طاف راكباً على بعير مع أن الأكمل أن يطوف الإنسان مشياً.