الجماعة الإسلامية في بنغلادش تمهل حكومة بلادها 24 ساعة لقطع العلاقات مع فرنسا

السوسنة - طالبت جماعة "حفظة الإسلام" في بنغلادش الحكومة، بقطع العلاقات مع فرنسا خلال الساعات الـ 24  المقبلة، احتجاجا على الرسوم المسيئة للنبي محمد (ص).
 
ومنعت الشرطة الآلاف من أنصار الجماعة من القيام بمسيرة إلى السفارة الفرنسية.
 
وقال جنيد بابونجري الأمين العام للجماعة الإسلامية الأكبر في البلاد: "نمهل الحكومة 24 ساعة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا"، مضيفا أمام المحتجين "إذا لم تُلب مطالبنا سنعلن خطوتنا التالية".
 
وفي أول تعليق لها حول القضية، قالت حكومة بنغلادش إنها تدعو إلى "حوار عالمي أكثر عمقا حول الممارسات الدينية السلمية، وتحث جميع الأطراف على ممارسة حرية التعبير بمسؤولية".
 
وكان  آلاف المحتجين في العاصمة داكا طالبوا في وقت سابق بمقاطعة البضائع الفرنسية وقطع العلاقات مع باريس، على خلفية دعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنشر رسومات مسيئة للنبي محمد (ص).
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة