فرنسا تعيد سفيرها لتركيا اليوم للاستيضاح حول تصريحات أردوغان ودورها العسكري في عدة دول

السوسنة - أعلن وزير الخارجيّة الفرنسي جان-إيف لودريان، عن أنّ باريس ستُعيد سفيرها لدى تركيا إلى أنقرة ، اليوم الأحد، للحصول على إيضاحات، وذلك بعد أسبوع من استدعائه إثر تصريحات للرئيس التركي ضد نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 وقال إن تركيا شنّت حملة علينا، في إشارة منه للرسوم الكاريكاتوريّة للنبي محمّد، مشيرا إلى أنّ إدانتها لاحقًا لاعتداء بسكّين داخل كنيسة في مدينة نيس الفرنسيّة هذا الأسبوع ،غير أنّ هذا لا يمنع أنقرة من تقديم إيضاحات.

 وأضاف "لقد طلبنا من سفيرنا العودة إلى أنقرة لمتابعة طلب الإيضاح والشّرح هذا مع السلطات التركيّة" بشأن "التصريحات المشينة الأخيرة" و "عمل أنقرة المزعزع للاستقرار منذ أشهر عدّة في ليبيا، وفي شرق المتوسّط، وفي منطقة ناغورني قره باغ"، مبينا أن "كلّ هذا يتطلّب إيضاحات قويّة طلبها الاتّحاد الأوروبي نفسهُ".

 ويشار إلى أن ماكرون عبر عن أمله بأن تهدأ الأمور، لكن من أجل أن يحدث هذا، من الضروري أن يحترم الرئيس التركي فرنسا والاتّحاد الأوروبي وقيَمهما.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة