الشرطة الفرنسية تتعامل مع حادث خطير في ليون وأنباء عن إصابة كاهن

السوسنة - قالت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم السبت، إن قوات الأمن تتعامل مع "حادث خطير" في مدينة ليون، بينما أكدت عدة مصادر إصابة كاهن بإطلاق نار.

وأضافت الوزارة، في بيان مقتضب عبر "تويتر"، إن قوات الأمن ووحدات الإسعاف انتشرت في منطقة جان ماسي في الدائرة السابعة بليون على خلفية "حادث خطير".
 
وأفادت بأنه جرى فرض طوق أمني حول موقع الحادث، داعية للامتناع عن زيارة هذه المنطقة حاليا.
 
وفي غضون ذلك، تحدثت مصادر في الشرطة لعدة وسائل إعلام عن إصابة كاهن أرثوذوكسي في 52 عاما من عمره جراء إطلاق نار في المدينة بينما تمكن المهاجم من الفرار.
 
وقال مصدر لوكالة "رويترز" إن الكاهن تعرض لإطلاق النار مرتين في حوالي الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي بينما كان يغلق الكنيسة التابعة للروم الأرثوذكس وهو تلقى إسعافا في الموقع من إصابات خطيرة تهدد حياته ولا يزال في حالة حرجة.
 
وأوضح بأن القس يوناني الجنسية، وتمكن من إبلاغ خدمات الطوارئ عند وصولها بأنه لم يتعرف على المعتدي.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة