تواصل الاحتجاجات في الدول الإسلامية ضد تصريحات ماكرون المسيئة للنبي محمد (ص)

السوسنة - يواصل المسلمون في بلدان العالم احتجاجاتهم واداناتهم ضد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
 
ففي إندونيسيا، خرجت مظاهرة في مدينة يوجياكارتا بولاية جاوة الوسطى وآخرى في مدينة ميدان بولاية شمال سومطرة، احتجاجا على دفاع ماكرون عن الرسوم الكاريكاتورية التي تستهدف النبي محمد وتصريحاته المناهضة للإسلام.
 
وشارك مئات الأشخاص في المظاهرة التي نظمها منتدى "الأخوة الإسلامية" في يوجياكارتا، رددوا خلالها هتافات منددة بتصريحات ماكرون ورفعوا لافتات : "فرنسا أكبر بلد إرهابي في العالم" و"قاطعوا فرنسا" و"ماكرون عدو الإسلام".
 
وقال رئيس المنتدى سيوكري فاضلي في كلمة له في المظاهرة "ندين تصريحات ماكرون المسيئة للإسلام، وسماحه بإعادة نشر رسوم كاريكاتورية ضد النبي محمد. خطاب الكراهية لماكرون هو مؤشر على تفكيره المنحرف ولديه مشاكل عقلية"، داعيا لضرورة  مقاطعة السلع والعلامات التجارية الفرنسية.
 
وشدد فاضولي على ضرورة أن يعتذر ماكرون للمسلمين عن تصريحاته.
 
وفي جنوب إفريقيا، نظم أعضاء مجلس القضاء الإسلامي مظاهرة أمام القنصلية الفرنسية في مدينة كيب تاون ضد تصريحات ماكرون.
 
ورفع المحتجون لافتات مكتوبا عليها: "قاطعوا المنتجات الفرنسية"، ورددوا هتافات ضد ماكرون.
 
وشدد المحتجون على وجوب أن يعتذر المسؤولين الفرنسيين للمسلمين.
 
وفي نيجيريا، صرح رئيس منظمة حقوق الإنسان النيجيرية إسحاق أكينتولا أن ماكرون أغضب المسلمين مرة أخرى.، مشيرا إلى أن سلوكه يُظهر مثالًا على القيادة السيئة
 
وقال إن التصريحات التي تستهدف النبي محمد والمسلمين غير مقبولة
 
ولفت إلى أن منظمة حقوق الإنسان النيجيرية تدين تصريحات ماكرون، مضيفا: "لا يمكن لأحد أن يسيء لنبينا".
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة