أهل الكهف لم تتغير هيئتهم - د. نادية عمارة

قالت الداعية الإسلامية الدكتورة "نادية عمارة" أن أهل الكهف عندما وجدوا أنهم لن يستطيعوا القيام بالعبادات قرروا اللجوء إلى الكهف للقيام بتلك العبادات، بثقة أن الله عز وجل سوف يحميهم من الحاكم الظالم.

وتشير أن قصة أصحاب الكهف تشير إلى مدى رحمة الله بشاب آمنوا بربهم، إلا أنه كان يوجد طغاة يحاربون الإيمان مما دعاهم للهروب إلى الكهف، ومن خلال لقائها ببرنامج "قلوب عامرة" أكدت أن أهل الكهف راحوا في نوم عميق من شدة التعب والإرهاق، بعناية من الله عز وجل، بالرغم أنهم ناموا 309 عاما إلا انه لم تتغير هيبتهم ولم يفزعوا عند بعثهم مثلما لم يفزعوا عند نومهم، ولم يتغير منهم شيء وأوقف تأثير الزمان عليهم.

ولفتت ان أصحاب الكهف أخذوا بالأسباب، بعد خطر وجودهم في بلدهم بمحاربة ايمانهم مما دعاهم اللجوء إلى الكهف، وأن القرآن الكريم ذكر للمسلمين وأن كل ما على الأرض زينة وذلك للتذكير ببديع صنع الله تعالى في الأرض. 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة