السودان يتحدى كورونا في رمضان

السوسنة - منذ سنوات والسودان يعاني من المشكلات الإقتصادية وشح السلع الأساسية وعدم القدرة على استيراد السلع الإستراتيجية على خلفية تذبذب موارده من النقد الأجنبي.
 
وفي الأيام الأولى لحلول شهر رمضان مع تفشي فيروس كورونا، إلا أن تمسك السودانيين بثقافتهم الغذائية والاستهلاكية على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة، وفرضت السلطات السودانية حظرا شاملا في ولاية الخرطوم منذ 18 أبريل، لمدة 3 أسابيع للحد من انتشار الفيروس.
 
 
ولم يمنع الأسر السودانية ارتفاع الأسعار لتحضير مشروبات تقليدية خاصة بالشهر الكريم ومن أشهرها مشروب "الحلو المر" وهو عبارة عن عصير يجمع عددا من الأعشاب المكونة التي تتم صناعتها داخل البيوت، وأكد تاجر في العاصمة خرطوم عبد الرحمن أحمد بأن ارتفاع الأسعار لم يتراجع لشراء المستلزمات لشهر رمضان المبارك.
 
وأكدت ربة المنزل "زينب محمد" أنه من الصعب التخلي عن تحضير مشروب الحلو مر، ومن خلال المساهمة مع رفيقاتها في الحي في تجميع النقود الخاصة بمستلزمات رمضان المعروف شعبيا "صندوق رمضان"، الذي يستخدم في الأحياء الشعبية على مدار العام ليذهب المبلغ الكلي لفئة منهم من كل شهر.
 
وأكد الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك "ياسر مرغني" أن إصرار الأسر السودانية على موروثها الغذائي وتحضيره وإرساله إلى ابنائها وأقاربها في الداخل والخارج.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة