ماذا قال الداعية الجندي عن زينة رمضان ؟

السوسنة - يعد شهر رمضان من أكثر الشهور المحببة لدى المسلمون في جميع أنحاء العالم ، ودرائما ما يحتفلون به ، وأصبحت بمثابة العادات والطقوس المتمثلة  بتعليق الزينات والاستبشار بقدوم رمضان وشراء الفوانيس ونشر راياته في الشوارع، فما هو حكم الشرع في ذلك؟ هل هو بدعة؟ أم هو أمر يثاب عليه المؤمن؟ 
 
 
و في هذا الصدد، قال  الدكتور خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ليرد على هذا التساؤل قائلًا إن الإسلام أمر بالتزين والفرح بالطاعة فقال تعالى: "قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ".
 
 
فالآية أمرت المسلمين بالفرح بالعبادة، يقول الجندي مؤكدًا أن الحزن للعبادة هو من أسباب المعصية ودخول النار، والفرح بالطاعة هو من أسباب السعادة والاستبشار ودخول الجنة، فالله يقول في كتابه الكريم: "وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ"، وأوضح الجندي ان اقامة شعائر الله تسعد المؤمن واقامة حدود الله تدخل الفرح عليه ويسعد بامتلاء البيت ببركة كتاب الله، مؤكدًا أن كل هذا يحدث في رمضان: "فاظهار الزينة واعلان الفرح ونشر السرور وبذل التهاني والتوسعة على العيال وفعل الصدقات ونشر الريات التي تعلن بالفرح هو من شعائر الدين الذي حرص عليها".
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة