مهنة تجليد المصاحف في مصر مهنة تقاوم الانقراض

 السوسنة اسلام- في ظل انتشار التكنولوجيا والطباعة عن طريق الطابعات والتجليد الفني عن طريق المعدات الحديثة ، يظل لمهنة تجليد المصاحف يدويا فهي لاتحتاج الا الى حب الممارس لها وادوات بسيطة قد تتوفر في كل مكان .

وهي من المهن التي مارسها المصريون منذ مئات السنين ولكنها اليوم في طريقها للانقراض مع أنها ما زالت تعيل مئات الاسر .
أسامة نبوي اواحد من لذين يعملون  بهذه المهنة منذ طفولته، يقول إن سبب تمسكه بهذه المهنة هو عشقه لها، رغم عزوف الناس عن التجليد اليدوي، لأنها "مهنة شريفة ونخدم بها كلام ربنا ونأخذ بها حسنات". 
ترى هل يستطيع ممارسو هذه المهنة بعددهم القليل المحافظة على مهنتهم البسيطة أمام سطوة التكنولوجيا ومعداتها .


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة