الداعية الاماراتي وسيم يوسف يصرح تصريحا غريبا اتجاه مسلمي الايغور فما مضمونه؟

السوسنة اسلام-  خرج الشيخ وسيم يوسف مخالفا كل ما يتم تداوله ونقله من اضطهاد غير مسبوق لمسلمي الايغور في الصين ، وعلى نحو غير متوقع ، فقد اتهم الداعية الاماراتي المقرب من ولي عهد بوظبي محمد بن زايد وسيم يوسف المسلمين الايغور ، وقام وسيم يوسف بنشرمقطع على حسابه على تويتر يزعم فيه قيام بعض المتطرفين بالهجوم على الصينيين .

اقرأ ايضا : وقف برنامج داعية في مصر 

وعلق على الفيديو قائلا : " طار بعض المشايخ بالفيديوهات واليوتيوب لتحريض المسلمين على الصين بغض النظر عن رأيك لكن السؤال : هل رأيت أحدهم أنكر على المتطرفين ما فعلوه بالشعب الصيني؟! لا تنظر بعين واحدة تأمل ماذا فعل المتطرفون بالناس في الصين .. فلماذا لم نجد إنكار أفعالهم، من الذين يحرضون على الصين الآن، بحسب زعمه. وأضاف أبيضا في دفاعه عن الصينيين : شحنوا الشباب لأفغانستان ..شحنوا الشباب لباكستان.. شحنوا الشباب للشيشان.. شحنوا الشباب لسوريا.. شحنوا الشباب للعراق، مات الشباب .. وبقي من شحنهم مع زوجاتهم و أطفالهم .. والآن يشحنون الشباب للصين و الهند لن يتوبوا أبدا .. فطعامهم وشرابهم الدم ، بحسب وصفه. وهاجم العديد من رواد تويتر الداعية الإماراتي وأنه انسلخ من الإنسانية، حيث كتب حساب سياسي شرعي : " الكذاب وسيم يوسف ذكر خبر هجوم بعض المتطرفين من المسلمين ووضع مقطعا دلس فيه، وقد ذكرت السلطات الصينية جهالة من قاموا بهذا العمل؛ فكيف عرف وسيم أنهم مسلمون؟ يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة، أن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية. كما تفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الأيغور 

اقرأ أيضا : حقيقة خبر وفاة الداعية محمد العريفي 



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة