دراسة: نصف النمساويين تقريبا يرفضون مساواتهم بالمسلمين

السوسنة  - أجرت جامعة سالزبورج النمساوية استطلاعا أظهر أن 45% من المشاركين يؤيدون فكرة "عدم حصول المسلمين على نفس حقوق العامة في النمسا".

 
وبحسب صحيفة "لاكسبرس" الفرنسية، فإنه إضافة إلى هؤلاء الراغبين في تقييد حقوق المسلمين، يعتقد 70% من المستطلعين أنه لا مكان للإسلام في الغرب.
 
وأضافت الصحيفة أن غالبية النمساويين يؤيدون تقييد حرية ممارسة المسلمين شعائرهم الدينية في البلاد، موضحين أنهم يشعرون بأنهم غرباء في بلدهم في بعض الأحيان بسبب التواجد المتزايد للمسلمين.
 
فيما يخشى 59% من المشاركين في الاستطلاع من أن يكون بعض المسلمين إرهابيين، بينما طالب 48% منهم بحظر بناء المساجد في النمسا.
 
وتقول الصحيفة إن نتائج الدراسة تشير إلى توجهات قد تؤدي في النهاية إلى مواقف شديدة العنصرية، حيث يمثل المسلمون 8% من سكان النمسا.
 
وتشير الدراسة التي أجريت على 1200 شخص إلى أن اليمينيين المتطرفين أو من تزيد أعمارهم على 75 عاما هم الأكثر عدوانية تجاه المسلمين.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة