الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى

السوسنة  -  اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أمس، مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، وأخرجت منه السواتر الخشبية وخزانة الأحذية.

 
وقال مسؤول العلاقات والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة فراس الدبس، في بيان، إن أفراداً من شرطة الاحتلال اقتحموا مصلى باب الرحمة قبل موعد صلاة الفجر، وأخرجوا منه السواتر الخشبية المخصّصة لفصل صفوف الرجال عن النساء داخل المصلى، وخزانة الأحذية. وحذر الدبس من خطورة الاقتحامات المتكررة للمصلى وإخراج بعض المحتويات الضرورية منه.
 
وليس بعيداً عن المسجد الأقصى، اختطفت قوة من وحدة «المستعربين» شاباً في محيط منطقة باب العامود أحد أبواب القدس القديمة. وأفاد شهود عيان أن المستعربين اعتقلوا الشاب بعد أن انهالوا عليه بالضرب بصورة وحشية.
 
مواجهات
 
وأصيب عشرات الفلسطينيين بجروح خلال مواجهات اندلعت أمس إثر اقتحام جيش الاحتلال منطقة الحي الجنوبي بمدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن مواجهات عنيفة اندلعت بين شبان وجنود الاحتلال خلال اقتحامهم لمنطقة الحي الجنوبي في طولكرم، وإطلاقهم وابلاً من قنابل الغاز المسيلة للدموع في شارع باريس في المدينة، فيما رشق الشبان الجنود بالحجارة. وأصيب في المواجهات العشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق من جراء إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع.
 
اعتقالات
 
وقال نادي الأسير الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعتقلت، أمس، 15 فلسطينياً خلال حملة دهم واسعة في مناطق مختلفة بالضفة. وذكر النادي، في بيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت مناطق في مدن بيت لحم والخليل وطولكرم وجنين، واعتقلت هؤلاء الفلسطينيين بزعم أنهم مطلوبون.
 
ففي بيت لحم، اعتقلت الشاب منذر عطا تعامرة، بعد دهم وتفتيش منزل والده في حي وادي شاهين بالمدينة، كما سلمت محمد أمين الخطيب بلاغاً لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة «غوش عصيون»، بعد أن دهمت القوة ذاتها منزل والده وسط بيت لحم.
 
وشمال الضفة، اعتقلت فتى من قرية جلبون شرق جنين، حيث قال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى قصي محمد أبو الرب أثناء وجوده بالقرب من «السياج العسكري» الذي أقامته فوق أراضي القرية. وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال، أمس، النار على مجموعة من الشبان الفلسطينيين الذين تظاهروا قرب السياج الشرقي لجنوب القطاع.
 
وأطلقت قوات الجيش النار على عدد من الشبان بزعم اقترابهم من السياج. وتشهد الحدود الشرقية لغزة حالة من التوتر الشديد، إثر المواجهات العنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، في إطار فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة